الإجتهاد

يأتي الاجتهاد من الجد والتعب ، فهو مرحلة مهمة من أهم مراحل النجاح ، وليس الاجتهاد فقط في العمل ، فالاجتهاد يكون في الحياة والدراسة وكل شئ ، والهدف واحد هو الوصول لأهم مرحلة وهو تحقيق الحلم في المستقبل ، وكلما اجتهد الانسان في عمله ، زاد مصدر رزقه ، وكذلك ان اجتهد الطالب في دراسته فإنه يحصد نجاحه وتفوقه ، وهناك الكثير من الأقوال التي تعبر عن ضرورة الاجتهاد وأهميته ، والتي نقدمها في هذا المقال .

حكم عن الاجتهاد

“لا ريب أن الخوارج كان فيهم من الاجتهاد في العبادة والورع ما لم يكن في الصحابة كما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم ،لكن لما كان على غير الوجه المشروع أفضى بهم إلى المروق من الدين ولهذا قال عبد الله بن مسعود وأبي بن مالك : اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة”

“يهب الله كل طائر رزقه و لكن لا يلقيه له في العش”

“أحسن وسيلة للتغلب على الصعاب اختراقها”

“ليس للحياة قيمة إلا إذا وجدنا شيئا نناضل من أجله”

“بمتابعتنا النهر نبلغ البحر”

“طريق المهمل مليئة بالأشواك”

“إنك بالإبرة تستطيع أن تحفر بئرا”

“من صح فكره أتاه الالهام، ومن دام اجتهاده أتاه التوفيق.”

“قليلة هي الأمور التي يستحيل تحقيقها على الاجتهاد والمهارة، فالأعمال العظيمة لا تتم بالقوة، بل بالإصر …”

“أكمل الله لنا ديننا و لكنه لم يكمّل البشر و لم يقفل عليهم باب الاجتهاد. إن هناك فرقا بين الإسلام و المسلمين، كما أن هناك فرقا بين الدين و الحضارة. سلبيات الثاني لا تنعكس على الاول، تذكر ذلك و انزع عنك العاطفة إذا أردت أن تفهم و تصل إلى الحقيقة”

“التوفيق والاجتهاد زوجٌ. فالاجتهاد سبب التوفيق، وبالتوفيق ينجح الاجتهاد.”

“العجز عن الاجتهاد والعجز عن الحياة مقترنان”

“تعلمت الصمت من الثرثار ، و الاجتهاد من الكسلان ، و التواضع من المتكبر ، و الغريب اني لا اقر بفضل هؤلاء المعلمين”

“حين تتوفر أرضية ثقافية تتيح التفاهم و التواصل بين أنصار الجديد و أنصار القديم يحدث التوازن المطلوب في ثقافة الأمة، حيث يحد أنصار القديم من طيش المندفعين نحو كل غريب طارئ و من نزق الذين يجرون وراء كل طريف براق . و دعاة الجديد يحولون بين الأمة و بين الجمود و الإخلاد إلى تكرير الموروث تكرارا يعطل ملكات الاجتهاد و آليات التفكير”

“الله لو تدري اجتهاد تبسمي .. لعجبت مما في الخفاء !”

“ما يزال الدعاة بخير ما أذعنوا للمنطق ودفعهم الاجتهاد الحر إلى السير في دروب الإبداع والتنويع”

“الاجتهاد قرين الشك. فلا يصح الاجتهاد فيما لا شك فيهولا يأتي الاجتهاد بما لا شك فيه”