ابحث هنا

الاكتئاب والأمراض المزمنة.. علاقة مخيفة تهدد المرأة | 1

كشفت دراسة حديثة عن المزيد من مخاطر إصابة المرأة بالاكتئاب، حين تحذرها من إمكانية المعاناة من أمراض أخرى مزمنة في السنوات التالية نتيجة للمرض النفسي، فما هي تفاصيل تلك الدراسة المقلقة؟

الاكتئاب والمرأة

يبدو أن المعاناة من الاكتئاب ليست كل الأزمة بالنسبة للسيدات، والعهدة على دراسة أجرتها جامعة كوينزلاند الاسترالية، ونشرت مؤخرا في مجلة الجمعية الأمريكية لعلم النفس، حيث ربطت بين إصابة المرأة بالاكتئاب، وزيادة فرص معاناتها لاحقا من أمراض مزمنة.

أجريت الدراسة الأخيرة عبر فحص نحو 7407 إمرأة، تتراوح أعمارهن بين الـ45 والـ50، على مدار نحو 20 عاما، ليتوصل الباحثون إلى أن حوالي 43% من هؤلاء النساء أصيبن بالاكتئاب، ليتسبب ذلك في معاناة النسبة الأكبر من بينهن لاحقا من أمراض أخرى مزمنة، ما دفع الخبراء وراء الدراسة إلى الربط بين معاناة النساء من الاكتئاب وإصابتهن لاحقا بأمراض مختلفة.

تعقيب طبي

يعلق شياو شو، وهو الأستاذ بجامعة كوينزلاند في أستراليا، على نتائج تلك الدراسة المثيرة للانتباه، قائلا: “مع انتشار أمراض مزمنة مثل داء السكري والقلب والسرطان، كان لزاما علينا أن نربط بين المعاناة من تلك الأزمات الصحية وبين الإصابة بالاكتئاب لدى النساء تحديدا”، موضحا: “تبين لدينا بالفعل أن الأعراض الاكتئابية تزيد من فرص التعرض لأزمات صحية مزمنة، حيث ترتفع مخاطر الإصابة بتلك الأمراض 2.4 مرة لدى المرأة التي تعاني من الاكتئاب، بالمقارنة بالأخرى التي لا تعاني من أي مشكلات نفسية”.

أوضحت الدراسة المحذرة كذلك أن المرأة التي تعاني من الاكتئاب ومرض مزمن، تأتي في أغلب الأحوال من مناطق أكثر فقرا، فيما تعاني المصابة كذلك من السمنة وزيادة الوزن مع قلة الحركة، وربما كذلك من إدمان التدخين والكحوليات، الأمر الذي يكشف بوضوح عن وسائل الوقاية من الأمراض المزمنة كما يؤكد الباحثون وراء الدراسة الأخيرة.

يختتم شياو شو حديثه بالنصائح التالية: “الحفاظ على وزن مثالي، ممارسة الرياضة بانتظام، تناول الطعام الصحي مع تجنب العادات السيئة، كلها أمور من الممكن أن تمنع أو تقلل من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة لدى النساء، لذا ينصح بالانتباه من أجل صحة عضوية ونفسية أفضل”.