ابحث هنا

شركة إسرائيلية أستغلت ثغرة بواتساب لإختراق الهواتف عبر مكالمات الفيديو

رفعت شركة واتساب التابعة لفيسبوك دعوى قضائية ضد الشركة الإسرائيلية NSO Group بسبب مشاركتها في نشاط إختراق مستخدمي تطبيق الدردشة واتساب.

الشركة الإسرائيلية قامت بإستهداف الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان من خلال ثغرة أمنية كبيرة تتيح تنزيل برمجيات التجسس على هواتف المستخدمين من خلال مكالمات الفيديو، حتى إذا لم يرد الشخص على المكالمة.

تطوير برمجيات التجسس المستخدمة في الهجمات، والتي تسمى Pegasus تم بواسطة شركة NSO التي تتخذ من إسرائيل مقراً لها، والتي تم استخدام برمجياتها بواسطة الحكومات القمعية في جميع أنحاء العالم.

واتساب تقول أن لديها دليل على تورط NSO المباشر في هجمات الإختراق، على الرغم من أن الشركة الإسرائيلية تنفي ذلك و تقول أنها قدمت البرمجيات فقط للحكومات.

يذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تتورط فيها الشركة الإسرائيلية في قضايا إختراق المستخدمين، خصوصاً الناشطين في مجالات حقوق الإنسان.

المصدر: TC