ابحث هنا

شركة ألفابيت تقدم عرضًا للاستحواذ على Fitbit

في الشهر الماضي، ظهرت تقارير تفيد بأن شركة Fitbit تدرس عملية بيع وأنه قد تم طرح شركة ألفابيت (الشركة الأم لجوجل) كمرشح محتمل لشرائها. والآن، تفيد تقارير رويترز بأن شركة ألفابيت قامت بتقديم عرضًا لشراء شركة مصنعة لأجهزة لياقة بدنية.

وتابعت رويترز تقريرها الأصلي مع تقرير اليوم، وعلى ما يبدو فإنه قد تم طرح عرض للشراء بالفعل. ومع ذلك، فلم يتم الكشف عن سعر الاستحواذ لشركة ألفابيت. ولكن من الجدير بالذكر أن سهم شركة Fitbit قد ارتفع بنسبة 30٪ يوم الاثنين، وتوقف التداول لفترة وجيزة. وليس من الواضح إلى أي مدى تمتد المفاوضات مع CNBC لتأكيد العرض.

وقد ذكرت المصادر إنه لا يوجد تأكيد من أن المفاوضات بين Google و Fitbit ستؤدي إلى أي صفقة.

تتمتع شركة Fitbit بخبرة 12 عامًا في سوق أجهزة اللياقة البدنية التي يمكن ارتداؤها، ولكنها كافحت من أجل التنافس في الساعات الذكية خصوصًا تجاه ساعات أبل الذكية. ومع ذلك، فإن الشركة لا تزال تتمتع بقاعدة مستخدمين كبيرة وشبكة اجتماعية حيث يتنافس المستخدمين فيها في معظم الأوقات.

وهذا من شأنه أن يحفز دخول شركة جوجل إلى صحة المستهلك، فعلى مدار العام الماضي، كانت الشركة تعمل على دمج الفرق في ألفابيت ضمن قسم “Google Health”. ويتضمن ذلك البحث والذكاء الاصطناعي و Google Fit و Nest و DeepMind.

وسيوفر الاستحواذ على Fitbit مجموعة من البيانات الصحية التي يمكن لجوجل تحليلها وتشغيلها من خلال خوارزميات التعلم الآلي للحصول على رؤى صحية مثيرة للاهتمام واقتراحات استباقية.

المصدر

اعلان