ابحث هنا

تشاستيتي باتيرسون.. فتاة راسلت والدها المتوفي على هاتفه فجاءها الرد بعد 4 سنوات | 1

فقدت فتاة تدعى تشاستيتي باتيرسون والدها منذ سنوات، إلا أنها ظلت تراسله يوميا على رقم هاتفه، حتى فوجئت بالرد على رسائلها بعد مرور 4 أعوام كاملة على وفاته!

فتاة فقدت والدها

عانت الفتاة الأمريكية صاحبة الـ23 عاما، تشاستيتي باتيرسون، بعد وفاة والدها منذ 4 سنوات، حيث سعت إلى تجاوز تلك المرحلة الصعبة من حياتها، عبر مراسلة رقم هاتفه طوال تلك الأعوام لتطمئنه على حالها، وكأن الأب الراحل مازال على قيد الحياة.

قامت تشاستيتي خلال تلك الفترة بالحديث في الرسائل الهاتفية، عما واجهته من مصاعب وأفراح، حيث أشارت إلى قدرتها على هزم مرض السرطان اللعين، وإلى تمكنها من اجتيار المرحلة الجامعية بتفوق، وكذلك إلى قدرتها على الاهتمام بنفسها وبصحتها بشكل جيد كما وعدته.

كانت الأمور تسير بشكل معتاد، حتى حانت الذكرى الرابعة لوفاة الوالد، فقامت الابنة الحزينة بالكشف خلال رسالتها عن أنه اليوم الأصعب لها لأنه تتذكره خلاله كثيرا، حينها حدث ما لم تتوقعه تشاستيتي يوما، بأن وصل إليها رد على رسائلها!

الرد على رسائل تساستيتي باتيرسون

أدركت تشاستيتي بأن رسائلها الحزينة كانت تصل طوال تلك المدة، إلى الرجل الذي امتلك رقم والدها بعد وفاته، إلا أن المفاجأة لم تكمن في ذلك فقط، بل تمثلت في كون هذا الشخص أبا لفتاة شابة، رحلت عن الحياة منذ نحو 5 سنوات في حادث سيارة.

أوضح الرجل الذي يدعى براد، أن رسائل تشاستيتي كانت تبقيه حيا طوال تلك الفترة، قائلا: “كنت أدرك أن رسائلك هي في الأصل رسالة من الله لتطمئنني، كنت أتمنى الرد عليك إلا أنني لم أرغب في تحطيم قلبك”.

أكمل براد حديثه: “أنت فتاة رائعة، كنت أتمنى أن أرى ابنتي تكبر لتصبح مثلك، إلا أنني أشعر الآن بأنه عوضني برسائلك، فأنا فخور بك وأشعر أن والدك يشاطرني نفس الإحساس”.

قامت الابنة فورا بنشر الرد على رسائلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكدت أنها تشعر الآن بأفضل حال وأنها كمن اطمأنت على حال والدها الراحل عبر تلك الرسالة الأخيرة، مشيرة في النهاية إلى أن الشخص المتوفى لم يكن والدها البيولوجي، بل هو من قام بتربيتها حتى صارت فتاة شابة، قبل رحيله عن الحياة منذ 4 أعوام.